Friday, March 28, 2008

انا منذ عرفتك اتغير



اليوم سأتوقف لحظه كي افصح عن سري الأجمل


اليوم سأتوقف لأقول لقرائي الخيالين

فأنا قد اقفلت مدونتي لا اعرف ان كنت سافتحها ابدا ام اني سأكتفي بخيالي يقرأ اقوالي


اليوم سأحكي عن تلك الطفله


يحكى ان هناك في الغابه ذئب فضي مرعب


صال وجال ونصب فخاخا

قتل رجالا قتل وحوشا

لم يتحرك في داخله

احساسا ابدا بالشفقه


كان طريقه اشواكا

زرعت من اجساد الناس

كل ضحيه ينهي املها

كانت تنمو في حديقته

شجرة شوك بدلا منها


هذا الذئب صديق الأسد

لا يملك احدا ان يدنو من حظوته


كان فريدا في اسلوبه

لم يعرف احدا خطورته


هو لم يكن الشر بعينه

لكن هذه هي غريزته

وفي يوم في عمق الغابه

مر بشيء لونه ابيض

جسد يرتجف في وقفته

طفله جميله في لون المرمر

كانت ترتجف من البرد

لم تهتز حين اقترب

لم تبكي او تركض هربا

فقط انتفضت في احضانه

تطلب من فروته الدفء

لم يدرك ابدا في حياته

معنى ان تمنح قوتك

شخصا اضعف بها يلتحف

ظلت تحتضنه اياما

لم تترك ابدا اصابعها شعر الفروه

لم يبعد يدها عن جسده

بل رفع الجسد المتهدل من برد الغابة المتجدد

وفوق ظهره جلست تلعب

لم يتعب ابدا من حمله

لم يزار او يلقى الحمل

حين يمر بصيد عابر

كان يتأكد من صحوتها

ان غفلت عينيها عنه

هجم وقاتل

قتل وغامر

لكن ان كانت صاحية

ترك الصيد يمر بعيدا

لم يرضى ان يرعب ابدا تلك الطفله من حضرته


اصبح لون الذئب الفضي


لونا ذهبيا مسحورا


لم يعرف كيف تغير


لم يدرك حتى تغيره


كل الفكره ان يحميها


ان يرعاها ان يطعمها


تلك الطفله وهذا الذئب


هي كانت في ابعد ارض


عن مملكته


لم يلتقيا ابدا ابدا


لم يرها الا في الصوره


لم يسمع الا همستها


في سماعة جواله


يرتعش الصوت من الخجل


لا تعرف ماذا يدفعها


ان تأتمنه على ضحكتها


لم يعرف كيف تحوله


من ذئب عادي فضي


الى ذئب مسحور ذهبي


لكني اخشى ما اخشى


ان يبقى ذهبيا فعلا لكن الذئب يا اصحابي


يبقى ذئب مهما فعل


هل يعقل ان يؤذي الطفله


هل يمكن ان يقتل طفله


هو يعتبر الطفلة بنته


لكن الذئب بطبعه غدار



وسنعرف يا اصدقائي باقي القصه

عما قريب


حين تنتهي القصه واعرف نهايتها


ساحكي لكم البقيه


اما الأن فدعوني اذهب لأطمئن على طفلتي التي لم اسمع منها شيئ منذ اكثر من يومان


لكم مني كل التحيه

12 comments:

Sara said...

احرقلك النهاية؟؟
الذئب هايفضل ذئب والطفلة البريئة هاتكبر ومش هاتبقى بريئة وهاتعرف انه ذئب وهاتبعد عنه
لكن الذئب قدامه حل تاني
انه يختار من جواه انه ميبقاش ذئب ويتمرد على طبيعته
وده طبعا اختياره وبكامل ارادته يقدر يختار

تحياتي

انا مذنب said...

ساره
هتحرقي ايه بس

ليه كده انتي مش حرقتي القصه انتي بتخوفيني انا بقى من بكره
ليه مش يمكن يتغير
مش يمكن اصلا يكتشف انه مش ذئب ولا حاجه
وانه اتخدع في نفسه

مش جايز هي تغيره
مش جايز تحرره


ليه افترضتي السوأ
المشكله اني مش قادر اجادلك قوي لأن انا نفسي عارف ان في حياتنا لا تتحول الذئا الى ابطال ابدا

اقولك سيبي الأمور تمشي براحتها ونشوف النهايه هتبقى ايه

بلاش تسبقي الأحداث وتحرقي القصه يا رخمه

لكي مني كل التحيه

la3lahakhier said...

ياااااااااااااااااه
ايه الجمال ده
تصدق فعلا فعلا
من المرات القلائل التى اثارت اعجابى بوست
يا سيدى
لاتلصق بنفسك الذنب فى انا مذنب تخلص منه لماذا تذكر نفسك به كانك تخشى ان تنساه
ولماذا لاتمنح هذا الذئب الفرص حتى يرتاح قليلا من عناء حمله الثقيل
دع الراءة تتخلل قلبه فلولا ان لهذا القلب نبضا حيا ماسكن لها وما ترك الفرائس تمر
ليس كل الذئاب اوغاد
كما ليس كل الاطفال ابرياء

Sara said...

انا والله عارفة اني كنت برخم اصلي كنت عصبية ساعة لما قرتها لان القصة اتكلمت عن حاجة حستها في الواقع فانا نرفوزة بقى معلش وبتعصب بسرعة

بس يعني برضه كلامي شبه صح
يعني الذئب ده لو مكنش من جواه عايز يتغير فعلا مش هاتنفع اي محاولات لان الطفلة لما هاتكتشف ذئوبيته ( حلوة ذئوبيته دي ) هاتحاول تغيرها لانها بتحبها بس في الاخر هاتتعب وتنهار وتبعد لانها بتحاول تغير لكن الذئب مش عاوز وفي الاخر مش هايتغير غير لما تضيع من اديه لان للاسف البني ادمين ( اقصد الذئاب) مبتتعلمش غير لما تضيع الحاجات الحلوة من اديها

يارب ميكونش ردي اغلس من اللى قبله ( بس انا مش عارفة ليه حاسة انه اغتت واغلس (
معلش بقى متزعلش

سمية said...

فكرتنى بقصة
The Beauty and the Beast

اصله انسان...لكن كونه دلوقتى ذئب فا ده عمره ما هيدوم للابد...

لولا اننى لا اعرف الغيب لكنت اجزمت لك انه سيعود الى انسانيته و سيكره كره العمى ان يدوم على حاله كذئب...

وهذه الطفلة البريئة كفيلة بان تنتزع انسانيته التى دفنها داخله .. وستقويها و تدربها على ان تدفن ذئبيته اعمق مما كانت هى...

فما عليه الا ان يعطيها فرصتها و يسلم لها نفسه..

تحياتى لك..
ورجاء لا تغلق المدونة مرة اخرى..
وشكرا

Sara said...

خلاث
انا بقول هايفضل ذئب
وسمية بتقول هايرجع انسان

عايزين نشوف النتيجة قريب :)
واتمنى سمية تكون هي اللى جاوبت صح

انا مذنب said...

la3lahakhier

لعله خير

نورتي يا جيزاويه
انا لا اذكر نفسي بالذنب خشية ان انسى الذنب
ولكن خشية ان انسى فضل الطفله التي علمتني كيف امحو الذنب
وكيف احب
وكيف افرق بين الصديق والعدو

نورتيني
-----------------------

ساره

ههههههههههههههههههههه

ضحكتيني مرتين
مره المره دي ومره المره اللي فاتت
مين قال تعليقك غتت بس
هو الصراحه والأمانه في الرد بقت غتاته

اولا نتناقش بالراحه
هي هتكتشف ذئوبيته(حلوه بجد ذئوبيته دي)بس حبها ليه هيخليها تحاول تحسنه طبعا مش هتسيبه لأن اللي يحب حد بيحبه بعبله كده
اما كونه يتغير او ميتغيرش
دي حسب الشخص بقى ممكن ينصلح والحب بحوله حاجه جديده
وممكن زي كتير من الناس ديل الكلب ما ينعدل
وساعتها هي ممكن تنجرح قوي
لكن هو الحب كده مغامره كبيره
بس مغامره ممتعه

عموما هنشوف هترسى على اليه القصه مش عايز احرقها من دلوقتي

لكي مني كل التحيه

----------------------

سميه
يا ناصفاني دايما
ربنا يخليكي

انتي ابتديتي تقري بين السطور

عموما هنشوف البقيه قريب مش عايز احرقها زي الزعروره ساره ما كانت هتعمل
وانشاء اله مش هاقفلها تاني انا بقفلها للأصلاحات بس
حسب تعليمات الرقابه

نورتيني

لكي مني كل التحيه

--------------------

ساره
انتي تاني

النتيجه قريب انشاء الله
وحدش هيشوف حاجه في الكنترول
كله بوقته يا اساتذه

لكم مني كل التحيه

la3lahakhier said...

انا مش جيزاوية

Anonymous said...

الطفلة بريئة
جريئة

قرأت بقلبها قلبك
من نظرة عينك
ادركت ان خلف الفراء
صدر حنون
فى الحب .. مجنون
لكنه وفى .. ابدا لايخون
فارتمت بين يديه .. وهى تعلم
أنه خير من يصون

طفلة مرت من هنا

انا مذنب said...

لعله خير

سامحيني على الخلط يا عزيزتي

وبعدين هم الجيزاوين وحشين
ما علينا

لكي مني كل التحيه

انا مذنب said...

anonymouse

اشعر ان الشخص المجهول
ليس بمجهول
اشعر ان الطفله الماره
ليست محض الصدفه البحته
هذى الطفله اجمل طفله
تلك الطفله ذات القبضه
تقبض في روحي تعصرها
تلك الناعمة المذهلة
تعلم ان القلب اليها
يرقص فرحا حين يراها
تعرف اني معها ابدو
ذئب ذهبي الألوان
تعرف اني لن اتراجع
عن حبي وحقيقة اني
قد اتغير
من اجل العين الصافية
من اجل القلب الذهبي


---------------
ردي يحتاج الى بوست جديد

klmat said...

جميله اوى طريقه سردك للقصه
جذابه جدا . كل منا بداخله الخير والشر
زى د / جيكل مستر هاردى بس بنسب متفاوته
ومن يرضا عنه ربه يرسل له اشاره ممكن
كتاب ممكن رجل صالح ..حادثه معينه..
تنمى نزعه الخير عنده وتجعله يتوب عن اى
ذنب وربما تتحول ذنوبه لحسنات برحمه ربنا الواسعه
انا ممن يؤمنون بالأشارات والرسائل السماويه
قد تكون هذه الطفله حافز لأظهار الجانب الطيب وقد يتضح ان الذئب ليس ذئبا
بل انسان وديع يلبس قناع الذئب نتيجه
لظروف معينه . اتمنى ان تسمى مدونتك
كنت مذنب كمل وفى انتظار المزيد
عميق تحياتى