Wednesday, May 7, 2008

الخيانه بحر رمال لا رجعة منه

اليوم لن اتكلم لأني اريد محاكمه كعادتي
ولكنني سأتكلم لسبب اخر

عن الخيانه
ما هي الخيانه لا يوجد شيء اسمه التعريف الرسمي والحدود المعرفه للخيانه فكل شخص يرسم حدودها بحسب طبعه وارائه ومعتقداته الدينيه والبيئيه فمثلا قد يرى رجل ما ان امرأته خانته وتستحق الموت لأن لها صديقا تتحدث معه في العمل او بعد العمل ويتناقشان في امور لا يعلمها هو بالتالي هو سيقتلها اذا علم بهذا الأمر ورجل اخر تجده يناول سماعة الهاتف لزوجته ويتركها لكي تتحدث بحريتها ولا يزعجها اثناء مناقشتها لزميلها في اي امر من الأمور لا نحكم على اي منهم بشيء فلكل طبعه وارائه بالتالي كل شخص كما يرسم حدود الخيانه لمن حوله فهو يرسم لنفسه ايضا حدودا يعتبرها حدود الخيانه ولأننا بشر فكل حدود نرسمها لأنفسنا ستتميز بالتوسع والتساهل مع النفس فما ارفضه تماما على نفسي اقبله للأخرين مادمت سأستمتع به يمكنني ان اتحدث مع صديقتي لساعات واحدثها ان زوجها رجعي ومن حقها ان تفعل ما تشاء وان ملابسها المثيره هي حرية شخصيه لا يحق له ان يمنعها منها ولكني لا اقبل ان يقول احدهم ذلك الكلام لزوجتي

المهم بعد ان فهمنا ان حدود الخيانه هي حدود غير محدده وتختلف من شخص لأخر ومن موقف لأخر ايضا نتسائل عن اسباب الخيانه
هناك الاف الأسباب التي سيعطيك اياها الخائنون وكلها في رايي وعن تجربه كلها اسباب وهميه حيل نخدع بها ضمائرنا ونجادل بها حين تكشف مصائبنا
من اول طبعا الحجه القديمه بأن زوجتي تهملني وتهتم بالبيت اكثر وبالأطفال وان ملابسها مليئه برائحة الثوم والبصل لأن النساء الأن قد توقفوا عن دخول المطبخ لتمنع زوجها من هذه الحجه الذهبيه ولكنه فقد بالطبع المرأه الأم التي كانت ترعاه في كل شيء فهي الأن هانم لا تقوم بهذه التفاهات فخسرنا بغبائنا وحجتنا الذهبيه حنانا ورعايه نفتقدهم ونبكي عليهم الأن
وهناك حجج لا تنتهي للخيانه
ولكني احب ان اركز اليوم على حجه للنساء فقط وهي لا تخص الرجال ابدا
انه يخونني اذن فليذق من نفس الكأس هي تريد ان تنتقم منه
ولكن بكل اسف ما هو وجه الأنتقام في ان تنزل من عليائها وشرفها لتصل الى انحطاطه هل ستؤلمه بالصاعقه انها تخونه لا طبعا
هي ستخفي عنه خيانتها انها تريد ان تشعر بلذة الأنتقام فقط حتى لو يعرف هو شيء وهذا نوع من المرض فهي لا تؤذي احدا سوى نفسها
اعترف ان الجزاء من نفس العمل وانه مهما حاول الخائن ان يحمي نفسه من العقاب فأنه سيراه لا محاله في ابنته في زوجته في اخته مهما وضعت القوانين لبيتك سيسيل العقاب من اسفل الأبواب ليصيبك في شرفك كما اصبت غيرك في شرفهم وكما جرحت من حولك بخيانتك
والأن هل يحق لمن شعر بالخيانه ان يرد الصفعه بمثلها ويخون وما هي درجة الخيانه التي سيصل اليها
اولا مهما حاولت ان تحفظ لنفسك حدود معينه في الخيانه فهي كالرمال المتحركه بمجرد ان تضع رجلك فيها لن تتوقف عن ابتلاعك ستغوص وتغوص من مجرد علاقة صداقه مخفيه لحب واعجاب محترم ولا ادري اين احترامه وهي زوجه ثم سيتطور الأمر وتجد لديه كل ما حرمها منه الخائن ليوفره لغيرها ولعلها ايضا ستحصل من عشيقها الجديد او صديقها الجديد على ما يحرم منه زوجته هو يعني ستسرق ما سرق منها ولكن من ضحيه جديده ستتحول من مجرد خيانه بالكلمات الى خيانه بالأفعال
فلا يوجد رجل يصل الى اول الخيط مع امرأه ويتركها الا بعد ان يجذب رقبتها تحت قدميه بهذا الخيط الواهن الدقيق
وصدقوني ليس بالأمر المستحيل فقط اعطيني طرف خيط اليكي وسأجد اليكي الف الف سبيل مهما تعبت ومهما طالت المده
لا اقدر ان اقول لها لا تخوني ولكني اريدها فقط ان تفهم ان خيانتها لن تؤذي احدا غيرها هو لن يشعر بها لأنه اصلا فقد شعوره بها بالتالي لن يغار او يشعر في قلبه بقلق مبهم عليها
اما اذا اصرت على الخيانه لكي تتلذذ بالأنتقام داخلها فلتجرب كما تشاء ولكن لا تلوموني عندما تجد انها اصبحت ادنى منه وانها تحجل حتى من النظر الى نفسها في النهايه
ولكن الحل ليس بالأستسلام ولكن بالمحاوله لماذا تحاول ان تفوز بشخص اخر فلتقاتل من اجل زوجها حتى لو خانها الأن فأنه عائد اليها لا محاله فلتقاتل من اجله فلتجبره على العوده فلتواجهه واستعيني بأصدقاء حقيقيون لا يسعون وراء جسدك وقلبك المجروح واهل قريبون منك واخوه واخوات وابنائك ان وجدوا

ارجو ان اكون اجبت عن تساؤلات من سألني
وفي النهايه اقول
افعل ما شئت كما تدين تدان والديان لا يموت
لكم مني كل التحيه

10 comments:

سمية said...
This comment has been removed by the author.
سمية said...

كل كلمة كتبتها صحيحة ولا تستطيع اى شخصية محترمة ان تشكك فيها

و لكن ...
ما الصبر الا كالساعة الرملية اذا نفد الرمل منها نفد الصبر ..

وللحديث بقيه ..

لك منى كل الشكر و الاحترام ..

la3lahakhier said...

اولا السلام عليكم
ثانيا انااااااااااا اعترض حرام بقى الستات طالع عينها والله فى المطبخ والشغل والبيت والاجتماعيات انا نفسى اشوف اللى انتم بتتلكموا عليهم دول ؟؟؟؟؟؟؟
ثالثا انا قابلتنى نساء خن من قبل لهم رائحة الذنب حين لاتعقبه توبة تراها تستهزىء بكل شىء تكره كل شىء ناقمة لاتجد للراحة سبيل
ورايت الرجل الخائن لاملامح له رائحته مزكمة عيناه تفضحاه

ورأيت العذاب على وجوه الصابرات المقاتلات كما وصفتهن ومنهن من استعادته ومنهن من يئسن ومنهن من فشلت ولكنهن جميعا يتفقن فى ذلك العطر الرائع للطهارة والنقاء نراها ونعلم انه يخونها ونعلم علمها بذلك وعلمها بعلمنا ولكننا ما من احد منا الا ويكن لها كل التقدير والاحترام تدير حياتها ولا تعبأ به يزيد فجورا وتزيد طاعة رأيتها تعلم بناتها الصلاة وتلاحقهم بها ورأيتها تثبت مواعيد الدروس وتصادق صحبة صالحة وكان لى شرف ان اتمسح بتلك الصحبة وعلمت خباياها وانها ليست بكل تللك الشجاعة التى نراها وانها تتالم وتعانى وتموت كل لحظة وما اقسى على المرأة ان تعلم بان زوجها التى تخلص له يخونها وحتى وان تزوج عليها اعلم هذا جيدا ولكن من قال ان ثمن الاخلاص عند عبد
انى رايت تلك السيدة وهو يعود اليها محمولا على الاكتاف عاجزا مبتلى باعظم البلايا لتدخل هى مرحلة الابتلاء الثانى فتقبله وتسانده وهى عنه عازفة الا ان تراه يبكى امامها وهو صاحب الجبروت فيلين قلبها له وترى فى منامها ان الله قد بعث لها بهدية جراء التحاقها باولى الفضل وتستقيظ وهى المحرومة من البينين لتجد ان الاهل والاقارب قد اتوا لها بمولود مات عنه ابواه ووقع فى قلبها فكان احب اليها من بناتها وعوضها الله خيراا بعد واحد وعشرين سنة عذاب
هذه ليست حكاية هذا واقع لمسته بنفسى

monaliza said...

اللى بيخون بيخون ربنا
ده غير طبعا انه بيخسر نفسه قبل اى حد تانى
الخيانة مرفووووضة

سمية said...

و قد اتت البقية..

"حوش اللى وقع منك"
"اخون او لا اخون"

مستنية بقالى فترة تعلق .. واما اتأخرت قولت آجى اقول "احم احم .. نحن هنا"

تحياتى لك..

سمية said...

معلش ممكن استأذنك فى حاجة..
والنفرض ممكن..

la3lahakhier
monaliza

لكم منى جزيل الشكر ..
كلامكم فرق معايا فرق السما من العمى..

ربنا يجازيكم خير يا رب ..

تحياتى لك و لهم..

سمية said...

تررررن ... ترررررن

بصراحة لسة منزلة بوست حالا و مش جايلى صبر استنى اما تصادف انك تشوفو..

فا قولت اجى اقول..

klmat said...

احييك جدا على طريقه العرض والاسلوب الجميل والموضوع الشائك
واوافقك فى كل كلمه كتبتها وان كان فى اعتقادى الشخصى ان من يخون يكون لديه استعداد
للخيانه كم من زوجات تعرضن للخيانه ولكن لا ينتقموا بالخيانه لانها حاتكون بتخون نفسها وبتخسر دينها وسمعتها ومهما حاول الخائن ان يدارى خيانته
حاتكتشف وتتعرض لما هو اسوأ
افضل شىء عدم حكايه المشاكل الشخصيه لرجل حتى لا تسول نفسه استغلال فراغها العاطفى وان تشغل نفسها قدر الامكان
وان تتقى الله فمن يتقى الله يجعل له مخرجا
كلامك كله حكمه من يقترب من حافه الحفره بيقع فيهاوتشبيهك للرمال المتحركه
معبر جدا لما يحدث ربنا يحمى الجميع
وينور بصيرتنا
خالص تحياتى

سمية said...

انت فين ؟؟

ليه مختفى و مش بتكتب اى حاجة جديدة؟؟

ارجو ان تكون بخير

طمنا عليك فى اقرب وقت ممكن ويا حبذا لو ببوست جديد

مجرووووووووووووووح said...

كلامك يأتي في مرحلة نفسية لي غاية الصعوبة فتجربتي قاسية ولا أجد متنفس لي ولا أستطيع التحدث مع أحد خشية أن يفتضح أمرنا
والسبب إكتشافي لخيانة زوجتي بالمكالمات الهاتفية وهي جائت بعد اكتشافي لهاتدخل مواقع الشات وتحادث كل من هب ودب من شباب صايع أو مفكرين كبار على حد قولها فجاء التهديد للمرة الأولى والثانية ولم أتملك نفسي عند رؤيتي لهاتف محمول تخفيه يحوي العديد من الأسماء فنزلت على وجهها بصفعة متبوعة بقول ...إنتي طالق

والمشكلة إن احنا في بلد غير بلدنا يعني مغتربين ويستحيل لي الحصول على سكن وأطفالنا حبل يلتف حول رقبتي ولا استطيع مفارقتههم بل الألعن ان جرحي ليس مجرد جرح من مجرد زوجة بل كانت حبيبة ولنا مشوار كفاح منذ أيام الدراسة وتحملنا بعض صعوبات الحياة معا وكان تفسيرها

أنت أهملتني ولا تشعرني برغبتك في


يارب .......أجد لي مخرجا